Tuesday, September 01, 2009

وقفة على شمعة


وقفة على شمعة
حذار من التوهم أن إشعال شمعة واحدة خير ألف مرة من لعن الظلام
حذار من لعن الظلام , وحذار من إشعال شمعة.
فالشمعة لم تعد تكفى وسط إعصار ليل القهر الذى يكاد يلفنا . صار إشعال الشمعة فعل التخدير , كمن يداوى الشلل بقرص ( الفاليوم ) كى يتخدر وينزف دمه كله قبل أن يصحو , دون أن يُضمد له جراحه أو يحدد موقعها على الأقل .
فى زمننا العربى الردىء هذا , لم يعد إشعال شمعة خير ألف مرة من لعن الظلام.
...........................
دعوا سنابل القهر تنمو , وخبز الحقد ينضج , وشلالات الذاكرة العربية تتدفق من خلف سدود التخدير والترغيب والترهيب والتأويل والإجتهاد الفكرى السوريالى , أمام حلم عربى مذهل البساطة والعفوية
.
............................................
وحذار من إشعال شمعة .
أمام هذه الصورة المتأججة سواداً , صرنا بحاجة إلى شمس وضوح . صرنا نتوق إلى اكتشاف منابع الضوء بدلاً من التلهى بقناعة أهل الشمع , ومتاحف الشمع لبعض حكامنا الذين يمنحوننا بين وقت وأخر شمعة أمل ذابلة , تطيل عمر عذابنا دون أن تساهم فى إلغاء أسبابه .
.............
ولنزدد ضراوة كلما تكاثرت هزائمنا , ولحظة يقودنا الجلاد إلى مقصلة الحزن البائس , سنقول له برباطة قلب وجأش أن برجنا منذ الأن فصاعداً لن يكون ( برج الحمل ) ولا ( برج الجدى ) ولا ( برج القطة ) , إنه ( برج الضوء ) .
ولن نصدق بعد اليوم أن إشعال شمعة خير ألف مرة من لعن الظلام .
كنا نًشعل شمعة , فتدل على مكاننا , ونتلقى طلقة فى الرأس .
وكنا نشعل شمعة , وهم يشعلون فتيل الديناميت لنسف بيوتنا, ويشعلون الأضواء الكاشفة فى معسكرات إعتقال الحلم العربى
...............
بقلم ( غادة السمان ) من كتاب الأعماق المحتلة

4 comments:

Aroma.of.Roses said...

تصوير رائع للواقع المرير ... كم هو مؤسف الإحتلال و كم من الذي بيدهم الأمر يتهاونون في الحقوق!!! كم هو مؤلم

اقرأ كتاب يدعي حالم بفلسطين ل "رندا غازي" ستري معني الألم و الوحدة و الفقد من وجهة نظر فتاة لم تري الإحتلال

رجل من غمار الموالى said...

شكرا يا أختى
كل عام وأنت بخير
......
أسعدنى مرورك
.

لعب عيال said...

وليه يابنى الاكتئاب ده
وتوقف على الشمعة ليه
حاسب لتحرقك
اقف على وابور احسن خلينا نخلص مرة واحدة مش ناقصين وجع دماغ وعلاج
الوابور اسرع واحسن
وربنا معاك
اجيبلك كبريت ولا عندك اشعال ذاتى

رجل من غمار الموالى said...

ماشى يا دكتور
أولع أحسن ..ماشى ..تحت أمرك يا عم
........
صدق اللى سمى مدونتك ..لعب عيال
......