Saturday, March 14, 2009

البلاد المحجوبة .. جبران خليل جبران


هو ذا الفجر فقومي ننصرف *عن ديارٍ ما لنا فيها صديق
ما عسى يرجو نبات يختلف * زهرهُ عن كل وردٍ وشقيق
وجديد القلب أنى يأتلف * مع قلوب كل ما فيها عتيق ؟؟
............
هو ذا الصبح ينادي فاسمعي * وهلمي نقتفي خطواته
قد كفانا من مساء يدعي * أن نور الصبح من آياته
.....
قد أقمنا العمر في واد تسير * بين ضلعيه خيالات الهموم
وشهدنا اليأس أسرابا تطير * فوق متنيه كعقبان وبوم
وشربنا السقم من ماء الغدير * وأكلنا السم من فج الكروم
ولبسنا الصبر ثوبا فالتهب * فغدونا نتردى بالرماد
وافترشناه وسادا فانقلب * عندما نمنا هشيما وقتاد
............
.......
يا بلادا حُجبت منذ الأزل * كيف نرجوك ومن أين السبيل؟
أي قفر دونها أي جبل * سورها العالي ومن منا الدليل؟
أسراب أنت أم أنت الأمل * في نفوس تتمنى المستحيل ؟
أمنام يتهادى في القلوب * فإذا ما استيقظت ولى المنام
أم غيوم طفن في شمس الغروب * قبل أن يغرقن في بحر الظلام؟
...........
يا بلاد الفكر يا مهد الأولي * عبدوا الحق وصلوا للجمال
ما طلبناك بركب أو على * متن سفن أو بخيل ورحال
لست في الشرق ولا في الغرب * ولا في جنوب الأرض أو نحو الشمال
لست في الجو ولا تحت البحار * لست في السهل ولا الوعر الحرج
أنت في الارواح أنوار ونار * أنت في صدري فؤادا يختلج.
......
....
جبران خليل جبران

1 comment:

واحد من العمال said...

السلام عليكم ورحمته وبركاته

قصيده جميله وكلها شجن
وألم وغربه
وأه من الأغتراب الأصعب
وأنت على أرض الوطن
أنه أصعب وأمر

ودمت أخى بخير