Sunday, February 18, 2007

بأسهم بينهم شديد




من الضفة الغربية للخليج الذى كان عربياً أكتب لكم
من مدينة " الخبر " بالمنطقة الشرقية بالملكة العربية السعودية

إنطباعات أولى غير مرتبة

بالحق أقول لكم : أفتقد مصر جداً وأفتقد أهلى جدأ وأفتقدكم جدأ
وحشتونى
ليس من رأى كمن سمع أو قرأ


الصورة هنا مختلفة عما كنت أعتقده ويعتقده الكثيرون منكم " الخبر " مدينة ظاهرها الجمال وباطنها لم أخبره بعد ....تخطيطها يقترب كثيراً من " الأسكندرية " مع الفارق !!!....تخطيط شبكى شوارع موازية للخليج وشوارع متعامدة عليه من السهل الحركة فيها رغم أنه لا أحد هنا يسير على الأقدام إلا من أراد الله له ذلك فقراً أو تسكعاً وترفيهاً وهذا ليس كثيراً هنا إلا أيام العطلات الخميس والجمعة

لم أر ما سمعت عنه من غلاظة هيئة " الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر " وإجبارها الناس فى الشوارع على إغلاق المتاجر والمحلات عند وقت الصلاة ...ربما حقاً يكون القانون هنا كذلك...... ففعلاً عند حلول موعد الصلوات تٌغلق المتاجر والمطاعم ويذهب الناس للصلاة وهذا ليس شيئأ سيئأ كما قد يعتقد البعض فقد يكون هذاً ترويحاً عن النفس من ضغط العمل وتذكيرأ دائماً أن هذا العمل ليس شيئأ هاماً جداً فى الحياة بل هو وسيلة لكسب العيش وإعمار الدنيا ليس الغاية منها .......ربما يكسبنى هذا عادة المحافظة على الصلوات فى اوقاتها ....!!ربما

ينتشر الأجانب غير السعوديين هنا بكثرة عرباً كانوا أو غير عرب.. أسيويين أو أوروبيون أو أمريكان على مختلف المستويات والأصعدة من الأطباء والمهندسين ومديرى الشركات والمحاسيبن ومندوبى المبيعات إلى السائقين وعمال البناء وعمال المطاعم..وغير ذلك
على الرغم من سياسة السعودة التى تنتهجها المؤسسة الحاكمة هنا
..................................................
.الجو هنا كان جميلاً الفترة الماضية منذ وصولى ( 21 ديسمبر 2006 ) وحتى الأن كان ممطرا قليلا ولكن يبدوا أنهم لم يعتادوا المطر ....ولكن منذ عدة أيام بدأت الحرارة فى الإرتفاع.. يقولون أننا الأن فى أجمل أوقات السنة ..والصيف قادم حيث الحرارة الشديدة والرطوبة المرتفعة ..والهواء الساكن ...ربنا يُعنا على أن نتحمل

التعامل هنا مع غير المصريين وغير العرب عموماً أفضل من التعامل مع المصريين والعرب ..حيث ينقل المصريين والعرب ..إلا من رحم الله ..وهم قليل .. معهم مشاكلهم وأسلوب عملهم فى بلادهم ....حيث المكائد والدسائس ... وضرب الأسافين ...والتقرب لصاحب العمل ..وهذا يضر أناس كثيرين
ويبدوا أنى أحد هؤلاء

يظهر هنا فى هذا الجو ...الإيمان الحقيقى أن من يملك الرزق هو الله ...لا أحد سواه ..... كثيرون يعتقدون ممارسةًً ..أن الرزق بيد البشر ..لا بيد الله ...فيحافظون على إستمراره بشتى الوسائل وبمختلف الطرق ....قد يضحون بأى شئ وأى مبدأ وأى قيمة وأى شخص بالتأكيد ...من أجل إستمرارهم فى العمل

الغربة تَخرج أسوأ ما فى البشر
.... وسبحان الله

من الأشياء الملحوظة هنا أن الجميع يصلى ...ما عادت الصلاة دليلاً على التقوى والإيمان ...يظهر هنا جوهر الإيمان الحقيقى ...المعاملة ....لا تحكموا على الأخرين بالمظهر ....حقاً " الدين المعاملة " صدق الرسول عليه الصلاة والسلام

كل من أقابلهم هنا يعيش هنا منذ مدة طويلة ..( 20 ) سنة ..و ( 15 ) سنة ومثل ذلك ...وعندما أتكلم معهم فى هذا يقولون
ولماذا نرجع لمصر ...؟ ماذا نعمل فيها .....؟؟
ولا أستطيع ردا
.............................................
سيبكم من كل ده ...إليكم أهم موضوع ...المأسأة الحقيقية
...
الستات منقبات
............
..ده حقهم طبعاً ...وربنا يصلح حالهم
لكن إحنا حقنا فين .....؟
... لكم أن تتخيلوا أن تعيش فى عالم كله رجال فى رجال
مع بعض نسمات الربيع التى تمر نادرة ....عندما ترى كل يومين أو ثلاثة ...وجهاً أنثوياً ..يذكرك أن هناك جنساً آخر ..أسمه المرآةً
الله يرحم المنصورة وبنات المنصورة... بجد ..وحشتونى
برغم كل شئ
...
لمصر من قلبى سلاماً وقبل للنيل والنخيل


7 comments:

zara said...

فعلاً الغربة ممكن تطلع أسوأ ما فينا
وممكن تطلع احلى ما فينا

بكل الأحوال
الله معك
وترجع لمصر بالسلامة

رجل من غمار الموالى said...

..الأخ زارا ...zara..
فعلا ..الغربة بتغير فينا
أنا عن نفسى أتغيرت فى خلال شهرين ..شوية ...لكن يا ريت أقدر أحافظ على إنسانيتى فى وسط هذا الطوفان من التعلق بالدنيا كغاية كاملة

esraa said...

ربنا يهون عليك الغربه , لأنها فعلا حاجه صعبه أوي, وربنا يخلي معاك كده ناس كويسين مش الناس الأشريره,
بس انت فعلا عندك حق, الناس كتير بتنسي ان الرزق من ربنا مش منهم.
بالنسبه للبنات بقي, هو انت مفيش حاجه بتعجبكم, تشوفوهم في الشوارع تقولو هم اللي بيبوظو دينا, وبيخلونا نبص عليهم, يدارو تزعلو, طب نعمل ايه عشان نرضيكم (:

الجحيم هو الحقيقه said...

حبيبى

والله وحشنى يا عم انا مقصر معا ك ر بنا يعينك وير زقك

اخوك محمد

Anonymous said...

أنا مصدقاكفى ان الغربة تخرج أسوأ ما فينا
أنا عشت الاحساس الفظيع دة لما اتغربت لكن داخل مصر
عشت سنتين دراسة بالاقصر
رغم روعة المعيشة والحياة هناك
الا أنى وجدت المغتربين معى
من أفظع أنواع البشر
لدرجة اعتكفت واكتفيت بنفسى صديق صدوق لنفسى

المهم فى النهاية الله سبحانه هو من يجازة بالنوايا
والحمد لله عدت على خير

======
بس ظريفة لمحة حرمانكم من أى وجة أنثوى دى
علشان تقدّروا النعمة اللى انتوا فيها فى مصر يا ابنى
والنبى مش احنا نعمة؟
ههههههههه

تحياتى اليك من الغالية بهية
بالتوفيق

رجل من غمار الموالى said...

الأخت ..esraa
شكرا جدا ...وربنا يستجيب لدعاؤك
..............................
الأخ محمد ...الجحيم هو الحقيقة ..
شكرا يا باشا ...
......
الأخت شهروزة ..
البنات البنات ..ألطف الكائنات ..
............
إن النساء رياحين خلقن لنا...كم نشتهى شم الرياحين
.............
فعلا ..البنات نعمة ..لا يقدرها إلا من حُرم منها ...
أن تعيش دون أن ترى نساء أن تتحدث مع نساء ...أن تعامل نساء ....
أعتقد أنه شئ صعب ...
..
لا تعتقدوا أنى إنسان فاسد ..أو شئ من هذا القبيل ..
لكنى أتحدث بصدق ....أن يكون كل تعاملك خلال 9 ساعات من 8 صباحا وحتى 5 مساءً مع رجال
ثم تعود إلى السكن مع رجال ..
هذا شئ مرهق للأصعاب فعلا ..
.........
ربنا يهون الغربة ..ويقسم لنا بقطة تهون علينا الدنيا

بنـت ســعد said...

حمد لله عل ىالسلامة يا رجل

ربنا يهون عليك ايام غربتك

رجاء خاص

زيارة مدونتى و قرآءة البوست بعنوان

من سيدفع ثمن دم اسرانا

و التفاعل

تحياتي